BahrainHuman Rights

مركز البحرين لحقوق الإنسان: «المشهد الإعلاميّ الحالي ينتهج طابع وصوت السّلطة»

منامة بوست: قال مركز البحرين لحقوق الإنسان، إنّ المشهد الإعلاميّ الحالي في البحرين، ينتهج طابعًا وصوتًا واحدًا هو صوت السّلطة، حيث لا يوجد أيّ ترخيص لوسائل إعلاميّة مستقلّة أو معارضة.

منامة بوست: قال مركز البحرين لحقوق الإنسان، إنّ المشهد الإعلاميّ الحالي في البحرين، ينتهج طابعًا وصوتًا واحدًا هو صوت السّلطة، حيث لا يوجد أيّ ترخيص لوسائل إعلاميّة مستقلّة أو معارضة.

وأكّد المركز في تقرير له عبر موقعه الرسميّ، أنّ السّلطات عمدت إلى إسكات الإعلام المحليّ المستقلّ، وبدأت بالتضييق على الإعلام الوافد منذ بداية احتجاجات فبراير/ شباط 2011، إلى اليوم، وأنّ صحيفة «الوسط» مرّت بمراحل من القمع الممنهج، بالإضافة إلى تعرّض صحفييها للانتهاكات، طيلة فترة المطالبات في البحرين وصولًا إلى إقفالها نهائيًا.

وأكّد أنّ إغلاق «صحيفة الوسط» ودون أجلٍ مسمًّى من قبل السّلطات، يُعتبر انتهاكًا لحريّة الإعلام وحريّة التعبير التي حمتها جميع القوانين الدوليّة، ويخالف قانون الصحافة البحرينيّ لعام 2002.

ويأتي هذا التقرير بالتزامن مع الذكرى الرابعة لإغلاق صحيفة «الوسط» المستقلّة.


المواضیع ذات الصلة

ائتلاف 14 فبراير «يعزّي ذوي ضحايا المجزرة الإرهابيّة في سولهان ويستنكر صمت المجتمع الدوليّ عن هذه الجريمة»

هيومن رايتس ووتش: «على البحرين الكفّ عن إساءة معاملة الأطفال المعتقلين وحرمانهم من الرعاية الطبيّة وتهديدهم بالاغتصاب»

الجمعيّات السياسيّة «ترفض دخول واستقبال أيّ وفودٍ صهيونيّة في البحرين وتجدّد الرفض الشعبيّ للتطبيع مع الكيان الصهيونيّ»

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *