HAMAS HUMAN RIGHT'S '' Arabic ''

نتيجة ظروف الاعتقال السيئة للغاية

معتقلون سلفيون بسجون “حماس” يضربون عن الطعام

معتقلون سلفيون بسجون "حماس" يضربون عن الطعام

بدأ معتقلون في سجون حماس بغزة إضرابا عن الطعام أمس الخميس، بسبب ما قالوا إنه “توقيف الاتهام لمجرد الانتماء للمذهب السلفي”، بحسب ما ذكر بيان لمركز سلفي بالقطاع.
وقال مركز ابن تيمية للإعلام الخاص بالجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة، أن المعتقلين السلفيين المحتجزين في سجن أنصار التابع لجهاز الأمن الداخلي بالحكومة المقالة قد بدؤوا إضرابا مفتوحا عن الطعام اليوم الخميس (أمس) بسبب اعتقالهم “بدون أي تهمة أو ذنب اقترفوه سوى أنهم من أتباع المنهج السلفي”.
وأوضح المركز في بيان له، أن بعض هؤلاء المعتقلين قد أمضى حوالي شهرين متتاليين في السجن في ظروف سيئة للغاية، وقد منعت إدارة السجن عنهم الزيارات والاتصالات مع أهلهم وذويهم، وهو الأمر الذي تتيحه للمعتقلين الجنائيين والأمنيين.
وحسب البيان فإن إضراب المعتقلين السلفيين يأتي بالتزامن مع عمليات اعتقال جديدة ومتواصلة تطالهم في غزة، بعد أن ذكر التلفزيون الإسرائيلي أن حركة حماس تعهدت للجانب المصري والإسرائيلي باعتقال كل من يقف خلف إطلاق الصواريخ.
من جهتها اتهمت جماعة «مجلس شورى المجاهدين» السلفية الصغيرة في قطاع غزة اجهزة أمن الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس» بملاحقة ناشطيها بعد إطلاقهم صواريخ على إسرائيل ردا على وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبو حمدية.
وقالت الجماعة “إن حملة ملاحقة للسلفيين بدأت بعد استهداف المجاهدين لمغتصبات (مستوطنات إسرائيلية) بالصواريخ، حيث اعتقل جهاز الأمن الداخلي مجاهدين أحدهما من غزة وتم الافراج عنه والاخر من رفح ولا يزال معتقلاً.
وأضافت «ندعو عقلاء حماس إلى ممارسة الضغط على اجهزة امن حكومة حماس للافراج عن السلفيين، تحسباً لاي حماقة يقوم بها اليهود ويقصفوا المقرات التي فيها أسرى سلفيون، ويبدو أن حماس تقوم بوضع أعداد جديدة من المعتقلين في تلك المقرات».

Leave a Reply

Your email address will not be published.