نساء لأجل الأسيرات السياسيات

NOVANEWS


اليوم يوجد 36 أسيرة سياسية في السجون الإسرائيلية: 17 في سجن الشارون (تل موند)، 18 في سجن الدامون (على جبل الكرمل)، واحدة في سجن نفيه تيرتسا.
سجن الشارون (تل موند)
يوم الأسير الفلسطيني
شاركت الأسيرات في نشاطات يوم الأسير: أضربن عن الطعام في هذا اليوم وعبرن عن تضامنهن مع الأسير السياسي أكرم منصور الموجود في السجن منذ أكثر من 31 عاما.
الزيارات العائلية
سمحة حجاز، 39 عاما أم لستة، من المزرعة الشرقية قضاء رام الله، اعتقلت في فبراير 2011. السلطات الإسرائيلية تمنع جميع أفراد عائلتها البالغين من زيارتها في السجن.
نيللي صفدي، 34 عاما من نابلس، أعتقلت في 11 نوفمبر 2009. من المفترض أن تتحرر في بداية يونيو 2011 حتى مع اقتراب تحررها ترفض سلطة السجن طلبها لمقابلة زوجها وهو أيضا أسير سياسي.
معتقلة محررة
المحامية شيرين عيساوي، 33 عاما، من القدس أعتقلت في 21 أبريل 2010 وأٌفرج عنها بكفالة في 21 أبريل 2011 بشروط مقيدة: اعتقال منزلي حتى نهاية الإجراءات القانونية.

سجن الدامون (على جبل الكرمل)
جرائد
ورود قاسم، 24 عاما من الطيرة في المثلث، أعتقلت في يوم 14 أكتوبر 2006: رفضت سلطات السجن طلبها للحصول على جريدة بانوراما، جريدة بالعربية تنشر في منطقة الطيرة وأماكن اخرى . محامية “نساء من أجل أسيرات سياسيات” تغريد جهشان، بعثت برسالة لسلطات السجن لإدخال الجريدة إلى السجن.
زيارات عائلية
ايمان غزاوي، من طول كرم، أم لطفلين، أعتقلت في 3 أغسطس 2001. منذ يناير 2010 لم تقابل زوجها وهو أيضا أسير سياسي. سلطات السجن رفضت طلبها لمقابلته.
سجن نفيه تيرتسا (الرملة)
مريم الترابين، من أريحا، أعتقلت في 24 يناير 2005. توجد منذ 3 أشهر في العزل بقسم الأسيرات الجنائيات. موجودة في زنزانة ضيقة حتى أنه يصعب عليها الصلاة. محامية ” نساء من أجل أسيرات سياسيات” بعثت برسالة لسلطات السجن بطلب نقلها إلى سجن الشارون.
معتقل المسكوبية في القدس
معتقلات محررات
سعاد شيوخي، 24 عاما من سلوان في القدس، كانت معتقلة إدارية مدة سنة ونصف، تحررت في 2008 وأعتقلت مرة أخرى في 2 مايو 2011 من بيتها. اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلية باستعمال العنف الشديد: في الساعة الرابعة صباحا كسروا باب بيتها، جمعوا كل أفراد العائلة في غرفة واحدة، أخذوها إلى غرفة أخرى، ضربوها بقسوة ومن ثم جروها إلى سيارتهم. قبل الاعتقال عملت سعاد عملية في يدها اليمنى مما أدى الى تفاقم إصابتها. أحضرت إلى المعتقل وهي حافية واضطرت أن تمشي حافية بضعة أيام حتى سمحت سلطات السجن لعائلتها إدخال حذاء وبعض الملابس الأساسية. مرت في الاعتقال بتحقيقات لساعات طويلة خصوصا في ساعات الليل. رافقت بعض التحقيقات صرخات وشتائم وبذاءات.
في جلسة المحكمة في 4 مايو 2011 في محكمة الصلح في القدس، قرر القاضي إطلاق سراحها بكفالة ولكن النيابة استأنفت الحكم. في 5 مايو جرت مناقشة الاستئناف في المحكمة المركزية في القدس، حيث قرر الحاكم أن تمر تشخيص نفسي. فأحضرت عند الأخصائية النفسية في سجن الرملة ولكنها رفضت التعاون معها.
عند عودتها من سجن الرملة إلى معتقل المسكوبية نقلوها إلى زنزانة تحت “المراقبة” حيث كانت مكبلة في يديها ورجليها، مما سبب لها آلام شديدة في يديها وتورم في رجليها. وتعرضت إلى سلسلة من المضايقات: السجانات والسجانين سببوا لها أوجاع في اليد اليمنى (حيث أجرت بها عملية) بواسطة تشديد القيد في هذه اليد وحتى أن سجانة من وحدة “نحشون” قامت بإغلاق باب السيارة على أصابعها. سلطات السجن لم تسمح لعائلتها أن تدخل أدوية حتى بعد قرار المحكمة بالسماح لها لاستلام الأدوية. عندما طلبت أدوية ضد الأوجاع بسبب الأوجاع في يدها، لم يلبوا طلبها في معظم الأحيان وفي حالات أخرى وصل الدواء بعد وقت طويل. آثار القيود والورم على رجليها كانت واضحة حتى بعد أيام من إطلاق سراحها. في هذه الزنزانة يوجد كاميرات 24 ساعة في اليوم حتى في المرحاض. بعد أن رفضت دخول المرحاض غطى السجانون الكاميرات.
عندما نقلت سعاد إلى زنزانة “المراقبة” بدأت بإضراب عن الطعام حتى قررت المحكمة في 9 مايو 2011 نقلها إلى زنزانة عادية.
في 18 مايو 2011 وأٌفرج عنها بكفالة 5000 شيكل وبشروط مقيدة: 30 يوم سجن منزلي وخلال نصف سنة يجب أن تثتبت وجودها مة في الأسبوع في مركز الشرطة.

أسماء شيوخي، من سلوان في القدس، زوجة عم سعاد شيوخي، أعتقلت لستة أيام مرت خلالها بالتحقيق.
عبير أبو خضير، من القدس، أعتقلت في 20 أبريل 2011 بكفالة في 2 مايو 2011 وأٌفرج عنها بشروط مقيدة: حبس منزلي حتى 15 مايو 2011.
المحاميه سهير أيوب، 42 عاما من عكا، أعتقلت في أبريل 2011 وفي 26 أبريل 2011 وأٌفرج عنها بكفالة بشروط مقيدة: حبس منزلي لأسبوعين.
معتقل الكيشون (الجلمة)
معتقلات محررات
جوليا عوض، 15 عاما من عورتا قضاء نابلس، أعتقلت في 10 ابريل 2011 و وأٌفرج عنها في 15 أبريل 2011.
عايشة عاروري، 70 عاما، من قضاء رام الله، أعتقلت من بيتها في 23 مايو 2011 في الليل وأٌفرج عنها في اليوم التالي..

Leave a Reply

Your email address will not be published.