AfricaLibya

خليفة حفتر يهدد بحرب مع الجزائر.. هزُلت

Families sue Libyan warlord Khalifa Haftar in U.S. court for death of  relatives

زاد دي زادح.م

أثارت تهديدات لوح بها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ضد الجزائر بالدخول معها في حرب، موجة من السخرية عبر منصات التواصل الإجتماعي، وسط تجاهل تام للسلطات الجزائرية له إلى حد كتابة هذه الأسطر..

وتداولت العديد من الصفحات والمواقع مقطعا مصورا للحفتر الليبي يهدد الجزائر بحرب على خلفية ما وصفه باستغلالها الأوضاع الأمنية في ليبيا ودخول قوات من جيشها الأراضي الليبية..

وكان خليفة حفتر  المدعوم من فرنسا والخليج يتحدث في جمع مع مؤيديه شرق ليبيا، بحسب شريط فيديو نشرته الجزيرة قال فيه أنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل الحرب في لحظات إلى حدودها.

وأكثر من ذلك زعم حفتر أن السلطات الجزائرية اعتذرت له وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا مجرد عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع، في محاولة منه لتأكيد قوته في بلد يعيش نزاعا مسلحا بين العديد من الجهات..https://www.youtube.com/embed/a_nzR3MdPD8

حفتر العاجز عن بسط سيطرته على تراب بلاده ليبيا رغم الدعم المادي والعسكري الكبير الذي يتلقاه من دول في المنطقة وخارجها، يتطاول على دولة بحجم الجزائر، أعطته في وقت من الأوقات قيمة واستضافته هنا في الجزائر في إطار الجهود التي تبذلها لحل الأزمة الليبية.

وذهب الكثيرون إلى التأكيد على أن تصريحات حفتر في الحقيقة لم تأت من فراغ، كونه يعبر عن رغبات قوى كبرى ما تزال تعمل على نقل الخراب إلى الجزائر، وبالخصوص فرنسا التي تتربص بمستعمراتها القديمة من أجل الحفاظ على مصالحها ونفوذها..

زاد دي زادح.م

أثارت تهديدات لوح بها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ضد الجزائر بالدخول معها في حرب، موجة من السخرية عبر منصات التواصل الإجتماعي، وسط تجاهل تام للسلطات الجزائرية له إلى حد كتابة هذه الأسطر..

وتداولت العديد من الصفحات والمواقع مقطعا مصورا للحفتر الليبي يهدد الجزائر بحرب على خلفية ما وصفه باستغلالها الأوضاع الأمنية في ليبيا ودخول قوات من جيشها الأراضي الليبية..

وكان خليفة حفتر  المدعوم من فرنسا والخليج يتحدث في جمع مع مؤيديه شرق ليبيا، بحسب شريط فيديو نشرته الجزيرة قال فيه أنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل الحرب في لحظات إلى حدودها.

وأكثر من ذلك زعم حفتر أن السلطات الجزائرية اعتذرت له وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا مجرد عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع، في محاولة منه لتأكيد قوته في بلد يعيش نزاعا مسلحا بين العديد من الجهات..https://www.youtube.com/embed/a_nzR3MdPD8

حفتر العاجز عن بسط سيطرته على تراب بلاده ليبيا رغم الدعم المادي والعسكري الكبير الذي يتلقاه من دول في المنطقة وخارجها، يتطاول على دولة بحجم الجزائر، أعطته في وقت من الأوقات قيمة واستضافته هنا في الجزائر في إطار الجهود التي تبذلها لحل الأزمة الليبية.

وذهب الكثيرون إلى التأكيد على أن تصريحات حفتر في الحقيقة لم تأت من فراغ، كونه يعبر عن رغبات قوى كبرى ما تزال تعمل على نقل الخراب إلى الجزائر، وبالخصوص فرنسا التي تتربص بمستعمراتها القديمة من أجل الحفاظ على مصالحها ونفوذها..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *